الرئيسية التسجيل مكتبي  
دعوة للإنضمام لأسرتنا
عزيزي الزائر الكريم .. زيارتك لنا أسعدتنا كثيراً .. و لكن لن تكتمل سعادتنا إلا بانضمامك لأسرتنا .. لذا نرجوا منك ملئ النموذج التالي من فضلك

اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر
البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
التحقق من الصورة.
رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.



هل انت موافق على قوانين المنتدى؟


إهداءات الجدي


   
 
العودة   منتديات الجدي الرسمية > تراث وتاريح من الصحراء > تراث وتاريخ قبيلة شمر

Share This Forum!  
 
  
 
   
Like Tree1Likes

إضافة رد
   
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
   
#1  
قديم 20-11-2011, 03:16 AM
غنيمان ابن حمود ابن جدي
مؤسس المنتدى
غنيمان ابن حمود ابن جدي غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Male
لوني المفضل Darkred
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : Nov 2011
 فترة الأقامة : 2756 يوم
 أخر زيارة : 03-02-2019 (07:21 PM)
 الإقامة : حائل
 المشاركات : 20,556 [ + ]
 التقييم : 3450
 معدل التقييم : غنيمان ابن حمود ابن جدي تم تعطيل التقييم
بيانات اضافيه [ + ]
Az25 كون الخنيسي ...



..., معرکةالخنیسي, الخنيسي, كون

كون الخنيسي ..........!



هذه المعركة حدثت بين قبيلة شمر وقبيلة البومتيوت في العراق واعتقد انها بسنة 1946

وكان البومتيوت يتحصنون بمناطقهم وهاجموهم شمر

بقيادة الشيخ عقاب بن عجل
وقتل من شمر كثير وخاصه من عبده لانهم هاجموهم بأرض مكشوفة
وذلك يدل على شجاعة شمر .. وقبيلة البومتيوت كانت مدعومة من الحكومة ..
لكن بفضل الله ثم شجاعة فرسان الطنايا
انكتب النصر لشمر وهناك ثلاث قصائد بهذه المعركة حبيت اذكرها لكم .







هذه القصيدة الاولى للشاعر/ محمد الحمادي الجعفري الشمري




يالله اني طالبك وانت الرجيبة=نستعينك بالفرج للمقبلاتي



الخنيسي قبلنا كلن يهيبه=مايطبه واحدن يرجى الحياتي

طبٌه اللي كل ابوهم من صليبه=فعل اهلهم بالسنين الماضياتي

طبٌوا الصفران مع مجنب شعيبه=واليمن يبرالهم هرجن ثباتي
والخليبص مايحملون الغليبة=وردوهن فوق حيلن مكرماتي
والهيافا جمعهم كلن دريبه=ماتناثوا عن جموع موقفاتي
ذيب ياللي بالخلا نوحي طنيبه=العشا بخنيس وقصور البناتي
كم صبيا ً طافحا مغويه طيبه=مايحسٌب للمنايا والحياتي
ليتكن يالبيض في راس الجذيبه= تنظرن بعيونكن هوش العصاتي
ذابحين تسع مية مع صويبه=يبحل الدكتور من كثر الدواتي
والفخر لعقاب زيزوم الحريبه =عند شمر يعتفر مثل الزناتي









وهذي القصيدة الثانية قاله الشاعر / بطيحان الحنيان .. كان الشاعر بطيحان الحنيان مع الجربان وسط الكون ومعه ابنه سعدون البطيحان وعندما انتهى الكون كان فيه شخص ما حضر معهم الكون وكان يسال وش حصلتو من غنايم وردو عليه ان هذا الكون مابوه غنايم مجرد دفاع عن الارض اللي هم فيها ؟ وفعلا انزحو البومتيوت



وقال بطيحان الحنيان :-






يا غبر وين انت بالهيـٌة=ما حضرت اللي حضرناها



الخنيسي صار ما بيٌـة=ليه اتجنب ما تمثناها

عركتن بالشوب صفريٌة=ما حضرت اعواه وابكاها

كم هنوفن به اسنافيٌـة=لجت الحيطان باعواها
تلطم الخدين بأ يديٌـة=تصفق اليمنا بيسراها
شافت أخوه مع أبناخيـٌة=مع حليله راح ما جاها
رملوها الغوش موليــٌة=نعم بالبلها وطرياها
والثوابت والربيعيـٌة=واليمن نعمين بالحاها
صبحوه الصبح كشفيـٌة=أبو عافت قام ينخاها
وآل محمد وردو الهيـٌة=نعم بالمانع تمثناها
وردو السوبير قطعيــٌة=ما تثمن عن رزاياها
والخليبص جوك حربيـٌة=مثل زمل اعقيل حلياها
ابن اربيع تل سرقيـٌة=وصل البرنو لمنهاها
بندقه بالكون كفريـٌة=ابو محمد خص مرماها
ويوم ظرب الباش له ديـٌة=رحت لطليان تنحاها
نعم بربعك وانت حصنيــٌة=ما نثرت الدم وياها









وهذه القصيدة الثالثة للشاعر/ بطيحان الحنيان






الخنيسي صار به تقل صهاره=مثل سرناج الحشر لج يا كافي



مايفيدن المتاريس واجحاره=خالطوهم باللقا كل مزهافي

جوك شمر تنتخي كنها اسعاره=دايرين اقضا وخذو حقهم وافي

يوم مطر اللوز ابنا يلتهب ناره=ما هبو يوم الفشق كنها السافي
مثل ابو طريبيش بالعمر ماصاره=كم صبيا طاح والخيل زلافي
نسل جار الله على الكود صباره=ايسوهن يوم الانذال وقافي
كنهم عقبان تعجبك با طياره=عشهم نايف على راس ميهافي
وابو نواف انتخا فوق سياره=مثل حرن ماكره راس مشرافي
قال غيرو عن الاله تدباره=يعتفر قدم الغلامين مزهافي
وابو عافت بيرقه كنه الشاره=كل من شافه غدا يرجف ارجافي
جاب زهيد الطنايا من اشواره=من وقع بانحوهم ضاع منشافي
جمع الاصفر درعمو هم وسنجاره=ما فكرهم للهداريس واطرافي
اذبحوهم وامرجوهم بابو شاره=ركضتن تالقا بها الخلج عطافي
اذبحوهم واخرجوهم عن ادياره=ما بقت غير العرازيل وقافي
نعم بالعصلان للعظم كساره=شمعت المضهور لاجت بالاسلافي
هم عمود البيت لاصار ماصاره=خيلهم عند اللوازيم تنشافي
والسيافا والصوايح لهم داره=كل ماجو قريتن ضوها طافي
انتخو صبحي بعد مابها كاره=من سبايبهم وقع كل قريافي
والمثلث من قديمن بهم شاره=فرحت المضيوم لاجوه مايخافي
زبن راع الهلب لا قصرن اشباره=خيلهم عرجن ورا الهلب صفافي
لو ماجتنا امسلحات وغمنداره=يسحبونه لين سنجار وقافي
أسئل الشيبان والعجز وأصغاره=من خبر هذه مثلها ومن شافي








((وهناك سردين لواقعة الخنيسي))

((السرد الاول))


ان الدغيرات بسنة 43 م تقريبا نازلين عند الشيخ حمود العبد العزيز الجربا في مكان يسمى بالهذيل ولسؤء الحظ انة كان هناك اثنين من عشيرة البومتيوت قوانيص وحصلوا شيئ من الصيد وقاموا بشوائة حينما توجة اليهم حنشل من من عبدة وشاركوهم الطعام وهم:-

((خلص ولد ابوخلص)) و((ابراهيم ابو محازم)) و (( وبن زكم ))

وبعد ان قضوا ذهب كل منهم بحال سبيلة ولكن الطمع رد عليهم خلص ونهاه ابراهيم ابو محازم ولم ينتهي وصار بينة وبين البومتيوت مشادة انتهت بتعنيف خلص فرجع مقهورا يستنفر ربعة وقام بتهذيب ابراهيم ابو محازم

وقال وآحلولات؟
لو عندي مظهور بن دليل مظهور من فرسان العفاريت وقل لة ابو محازم الله يجعلها على حظك نهيتك وما انتهيت وتوجة اليهم ابو محازم وصارت بينهم معركة تصوب فيها ابراهيم وتمكن منهم وقتلهم وذهبوا العبدات ولم يخبروا احد...

وكان الشيخ حمود العبد العزيز الجربا يمتلك سيارة وفي احد سجاتة وقع بالقتلى وترجل من السيارة وطبع اثر حذائة بالقاع ومن ثم قفل راجعا ولم يعلم احد وعثرت ابناء عشيرة البومتيوت على ابنائهم قتلى وعثروا على اثر السيارة واثر حذاء الشيخ حمود العبد العزيز الجربا واتهموه بزلمهم وقالوا لة الدغيرات لية ما تعلم يا حمود فرفض وقال انا ما ببطني شيئ وعرضوا الدغيرات عند الشيخ حمود الجربا واتهموهم البومتيوت ولم يرحلوا وظلوا عند الشيخ حمود...
وعدوا البو متيوت على الدغيرات وهم غافلين وذبحوا منهم ثلاثة
وهم:- دحام بن فلاح الدوح .. ومخلف بن مطيران الدوح .. ومنوخ السير من السبوت اخو سحيمان ..

وذبحة البومتيوت للدغيرات بالوهم حيث ان الدغيرات لاعلم ولاخبر...
والبو متيوت هم زلم وفلاليح عند الشيخ صفوق عجيل الياور ومن بعدة اخية الشيخ احمد عجيل الياور وقد دافع الشيخ صفوق الياور عن البو متيوت وقال هؤلاء زلمي لا احد يقرب لهم انا افض الموضوع ونهاء شمر ان تعاون الدغيرات بأخذ الثار ورحل الدغيرات وخالفوا الشيخ صفوق وعدوا على البومتيوت ثلاث مرات وبيتوهم ولم يحظوا بالثار حيث ان البو متيوت حصنوا انفسهم

وبنوا المتاريس القوية وتسلحوا بالسلاح المتعدد الطلقات وبعد سنة تقريبا عدوا الدغيرات بقيادة الشيخ سحيمان الحسيني من السبوت ومعة 14 خيال مناور المضحي بن عم سحيمان وضاهر بن حويدر من السبوت وشطي المدبغ من المشالحه والبدو برياسة ابراهيم المتعب العرينة وفهد الصويمل محمد الصويمل ووسمي بن كاظم وجربوع المرداني ودغيم بن هثمي واختار سحيمان اللي يعدون ابراهيم المتعب العرينة هو اللي يرد عليهم ويقضب ظهرة مناور بن مضحي من السبوت ومعهم سرحان الدويزي اللهيبي
ووزع باقي الخيالة حسب خطتة وقال:- ((اللي يخلي مكانة ينكب فنجانة)) وورد عليهم ابراهيم العرينة وذبح ثلاثة منهم وصوب اخر وهكذا تثاروا الدغيرات...

_ومر على اخذ الثار ثلاث سنوات حتى ثار كون الخنيسي ولم يكن للدغيرات علاقة فلقد نشب خلاف بين الشيخ احمد العجيل الياور على الطابو بينة وبين فلاليحة البو متيوت ولم يتدخل الدغيرات ولا عبدة ...
لين نخاهم الشيخ عقاب العجل رحمة الله عليه ومن ثم فزعو عبده الا كل شمر مطوقه القريه من ثلاث اشهر وعجزو يكهمون متاريس قريه الخنيسي وبحين وصول اجموع عبده هيسوه عليهم السناعيس وصار اللي صار .....
ومن هنا يجب فصل معركة الهذيل وثار الدغيرات ومعركة الخنيسي

((السرد الثاني))

ماهي اسباب معركة الخنيسي اذن وكيف وقعت احداثها:
سأسرد لكم أحداث هذه القصة وأسبابها وكيفية نشوبها والدوافع الحقيقية وراء قيامها ومقتل هذا العدد الكبير من شمر فيها ،
حيث انه وبينما كان رجلان من شمر( ولقد تعمدتُ عدم ذكر اسميهما لعدم الفائدة) يسيران طلبا للصيد في البرية اذا شاهدا رجلين يمشيان على أقدامهما ومعهما **** يجرانه، فلما دنيا منهما تبين انهما رجلان احدهما كبير في السن يرافقه غلام صغير من أبنائه ، وكان على ال**** ظبيين قاما بصيدهما00 لقد كان الرجلان ينتميان لقبيلة صغيرة من قبائل العراق تدعى(البومتيوت) والتي جرت العادة ان شمر يطلقون عليهم اسم (الشويان) هذا الاسـم يعني (رعاة الشاة) حيث كانت هذه القبائل العراقية كسائر الحاضرة تمتهن رعي الغنم ، بخلاف البدو الرحل الذين يمتلكون الإبل لكثرة ترحالهم طلبا للماء والعشب، فكانوا يطلقون هذه الاسم على اكثر قبائل العراق الحاضرة التي تمتهن رعي الغنم، لقد كانت هذه القبيلة من القبائل العربية الأصيلة المتحضرة والصغيرة التي كانت شمر ترا انه ينطبق عليها قول الشعر( قبيّلةُ لا يغـدرون بذمةٍ== ولايظلمون الناس حبة خردل) ،والمقصود بالظلم هنا هو المغازي كناية على عدم الغزو لضعفها، فلما دنى الرجلان منهما قالا لهما نريد ان تعطياننا من صيدكما ، فقالا على الرحب والسعة لقد والله وطأتم سهلا وطلبت مستطاعاً ، ان هذين الظبيين تكبدنا عناء حتى قمنا بصيدهما ، لكما واحد ولنا الاخر، وقاما بإعطاء الرجلين من شمر احد الظبيين خوفا منهما ودفعا لشرهما ، فأخذه الرجلان وتنحيا بمكان غير بعيد من الوالد وابنه ،وقاما بإشعال نار وشوي الصيد واكله ، فقال احدهما ما رأيك أن نرجع إلى هذين (الشاويين) ونأخذ الضبي الآخر، فنهاه صاحبه وقال لقد قسما صيدهما بيننا ، واكلنا من طعامهما ،وليس من العدل ان نطمع بالاخر، لكنه لم يستمع لنصيحة صاحبه، وقال إنني ذاهب إليهما لأخذه ، فتبعه صاحبه ، فلما قدما إليهما فإذا بالوالد وابنه قد وضعا (عزبتهما) على ال**** استعدادا للرحيل والعودة إلى أهلهما وكان من ضمن ما لديهما بندقية للصيد ( شوزن) قد وضعاها على ظهر ال**** أيضا ، فقال أشقى الرجلين: إلى أين تنويان الذهاب لن تذهبا حتى تعطياننا الضبي الآخر، فقال والد الغلام : لقد قمنا بقسمة صيدنا وأعطيناكم احد الظبيين، ولن نعطيكم الآخر، فابتعدا عن طريقنا ، لكنه قام بإشهار بندقيته عليه وطلب ان يعطيه الصيد وإلا سيقتله، فرفض الرجل إعطائه الصيد فقام بإطلاق النار عليه ليسقط الرجل بدم بارد، فما كان من الغلام عندما شاهد أباه يسقط أمامه إلا إن أسرع إلى ال**** ليثأر لمقتل أبيه ،وما إن اخذ البندقية حتى بادره الآخر بطلقة نارية ليسقط الغلام بعد أبيه، وبعد قتلهما أخذا الصيد وغادرا المكان ، ليبوءا بذنبهما ، إن هذا الظلم العظيم الذي أقدم عليه هذان الرجلان تقشعر منه ابدان العقلاء من الناس، وهو من الظلم الذي لم يكن معروفا عند القبائل العربية أبدا ، ولم تكن شمر لترضى هذا الصنيع بالمرة ، وتعتبره من الغدر والخيانة والطمع القذر، في مقابل الطمع النزيه والنظيف الذي له قواعد وأصوليات ثقافية معروفة للقبائل العربية، كما أنها تراه من الظلم الذي حرمه الله ورسوله،
لقد كان موقع هذه الحادثة بأحد الأودية المتفرعة عن وادي(الهذيل) بمكان غير بعيد من نزل (الدغيرات) في أرض الجزيرة ، لقد كان مقدمهم من نجد حديثا بعد سقوط أمارة الرشيد وتردي الأوضاع السياسية والاجتماعية لشمر،
لقد عثر بعض الرعاة على الرجلين مقتولين ، وتم اخبار الشيخ/ احمد الياور ، الذي بادر الى الذهاب الى مسرح الحادث على سيارته ولم يكن هناك من يملك من شمر والقبائل الأخرى سيارة غيره، حيث كان الناس يتنقلون في ذلك الوقت على (الخيل والجمال) ونزل من سيارته ووقف على جثة الرجلين المقتولين ، ثم ركب سيارته وذهب إلى (الدوح) وتناول القهوة عنده، بحكم انه اصبح قريبا منهم ،واخبرهم ان هناك رجلين مقتولين في بطن الوادي ، يبدوا من هيئتهما أنهما من (الشويان) فقالوا لا علم لنا بذلك ولم نلحظ شيئا، ثم رجع إلى منزله ، لقد اخبر القاتلان قومهما ولم يخفيا خبرهما، وعلم الشيخ احمد الياور بذلك، أما أولياء المقتولين فأخذا يبحثان عن صحابيهما حتى عثروا عليهما مقتولين في بطن الوادي بالقرب من ****هما ، ورأوا اثر السيارة المعروفة أنها للشيخ /احمد الياور وتبعا أثرها حتى وقوفها إلى بيت (الدوح) ومنه إلى منزله، فعلما أن القتلة من شمر0
وبعد أن بدت الأمور واضحة لشمر بمعرفة الفاعلين ، وعلموا ان قبيلة (البو متيوت) تتهمهم بمقتل صاحبيهما ، ذهب بعض وجهاء شمر وعقلائها وشيوخها من عبدة الى الشيخ/ أحمد الياور ، واخبروه بأن هؤلاء القوم يتهمون شمر بالأمر، وان من قتلهم بالفعل هما رجلان من شمر من غير الدغيرات، وان الواجب يقتضي ان تذهب شمر (زورة) الى ( البومتيوت) ، إلا أن بعض أشقياء القوم ممن حضروا المجلس عارضوا ما جاء به عقلائهم وقالوا : أتذهب شمر إلى هؤلاء (الشويان) لتطلب منهم العفو؟! اتركوهم فلن تبلغ بهم الجرأة إلى أن يتطاولوا على شمر ،وبناءً على ما أبداه هؤلاء من استخفاف وتهوين للأمر فلم يأبه الشيخ أحمد بهذه الحادثة الجنائية كثيراً لانشغاله بالسياسة ، أما البومتيوت فلما لم يجدوا أن شمر تقيم لهم وزنا واعتبارا ، وأنهم قتلوا صاحبيهما عدواناً وظلما ولم يكلفوا أنفسهم حتى بالاعتذار، فقد عزموا أمرهم على الأخذ بالثأر0
لقد باتت شمر تعرف جيداً من قتل الرجلين وانهما من احد عشائر شمر من غير الدغيرات إلا أن البو متيوت وقع اختيارهم على أن يثأروا لصاحبيهما من( الدغيرات) ، بعد ان طلبوا منهم الرحيل فلم يفعلوا، فاخذوا يخططون للثأر، فقاموا بخطة محكمة قبل أن يبدؤا الهجوم ، لقد قاموا بحفر الخنادق حول قريتهم من جميع جهاتها ونقلوا إليها ما يكفي من الذخيرة والأسلحة والتموين اللازم ، ثم قاموا بإرسال العيون إلى الدغيرات يوميا لمعرفة أوضاعهم، فتبين لهم أن القوم في مأمن من أمرهم وأنهم غير محتاطين أبدا0
إن هذا الاستخفاف من شمر بهذه القبيلة واحتقارهم لها كان خطأً كبيرا ، دفعت شمر ثمنه باهضاً جداً، لقد قتل بسبب هذا الاستخفاف وهذا الكبرياء رجالا عظاما، وشيوخا كبارا،وفرسانا أبطالا، لم يسقط مثله ـ في معركة واحدة ـ في تاريخ شمر قاطبة على مر العصور، فما كان ينبغي أن يستهان بشأن الآخرين أبداً، وما كان ينبغي ان يحتقر القوم ،لان حقران الرجال عاقبته وخيمة جدا0
وفي صباح احد الأيام وبينما كان الدغيرات في بيت(الدوح) يتناولون القهوة صباحا كما جرت العادة، اذ باغتهم (البو متيوت) بغارة سريعة ومفاجأة بخيولهم وأمطروهم بوابل كثيف من الرصاص ، كان الهجوم منصبا ومكثفا على بيت (الدوح) الذي يتواجد فيه الدغيرات فخرج القوم لصد الهجوم بإطلاق النار من بنادقهم على الفرسان المهاجمين، ليسقط على الفور الشيخ مخلف البخيت الدوح، لقد سمع دوي اطلاق النار/ دحام ابن فلاح الدوح وكان غلاما يافعا لم يخرج الشعر على عارضية ، بينما كان مضطجعاً في بيته وأمه تقوم بترجيل شعره حيث ان له ظفيرتين طويلتين ، فهب على الفور وبدون أن يحمل سلاحا، وركب فرس والده التي تعودت على الكـر والفـر والمطاردة، وأطلقها باتجاه الفرسان الذين فروا فورهجومهم ، لقد لحقت فرسه فارسين من المعتدين ، فلما دنا منهما قام بالقفز من فرسه عليهما ليسقطهما أرضاً، وما إن سقط الثلاثة على الأرض من خيولهم التي كانت مسرعة جداً ،وفي أماكن متفرقة ، حتى انطلق الغلام مسرعا الى احدهما ليأخذ سلاحه ،الا ان الفارس كان ممسكا ببندقيته جيداً فبادر الغلام بطلقة نارية قبل أن يصل إليه ليرديه قتيلاً، ثم ركبا خيلهما وانطلقا، كان هذا العراك مشاهدا من الدغيرات عموما بمكان غير بعيد من البيوت، وما إن ركب القوم خيولهم التي كانت ليست بالقرب منهم حتى كان الأمر منتهياً 0
لقد قامت هذه القبيلة الصغيرة بأخذ الثأر من شمر بالفعل ، وأي ثأر أخذوه، لقد كان ثأراً سميناً ، فلقد والله قتلوا فحلاً من قومه وغلاماً لم يسألوا عن خاله من هو؟!
لقد كان الفحل هو الشيخ مخلف البخيت الدوح ، وأما الغلام فهو ابن أخيه دحاماً، والده الشيخ فلاح الدوح، الفارس الذي لايشق له في المعارك غبارا، ولا يقارع باللقاء له سناناً، بطولاته ومواقفه الكبيرة أكثر من أن تحصر، وأما أخوال الغلام فهم (السعيد) فلقد كان جده لامه الشيخ صنيتان ابن مكازي السعيد ذلك الشيخ الكريم، سليل الرجال العظام ، أباة الضيم، ،فحول الرجال،أهل الكرم والبذل والعطاء، أهل الشجاعة والرأي والحكمة، ، أصحاب المجد والرئاسة والسؤدد ،صانعوا المجد والحسب والعز والشرف للدغيرات خصوصا ولشمر عموما0
لقد كانت هذه الحادثة كارثة بحق، لم تُفِق شمر من هولها ،لقد قامت هذه القبيلة الصغيرة التي لا تراها شمر شيئاً، ولم تحسب لها في يوم حساباً ، والتي تفضل شمر ان تتطلق عليهم اسم( الشويان) للثأر لمقتل صاحبيهما بقتل كبشين من شيوخ عبدة الكبار0
لقد سميت هذه المذبحة بسنة (الهذيل) أو سنة (ذبحة الدوحة) في حساب شمر في أرض الجزيرة بالعراق0
لقد أخذ شعراء البو متيوت يطلقون القصائد المدوية والمفعمة بالفخر والتحدي ويرسلونها الى شيخ عبدة عقاب ابن عجل ومنها قولهم في قصيدة طويلة:
يا طارشن لابن عجل * قل له خذينا ثارنا
الدوح خلي بالمحاس * داجت عليه مهارنا

لقد غضبت شمر بأكملها لهذا التجاسر وهذا التطاول وهذا التحدي من قبيلة صغيرة على قبيلة كشمر لها مكانتها وسمعتها وقوتها ،فقد كانت شمر ترى أن هذا قصاصاً غير عادل ، وتجاوزاً في استيفاء الحق ، وثأراً فيه حيف كبير، أن يقتل برجلين من قبيلة مغمورة كبشين من شمر 0
لقد قام الدغيرات عدة مرات وفي أوقات متفرقة بالعدو على البومتيوت وقتل عدد منهم إلا إن هذا الثأر لم يلجم نار غضبهم، ولم يشف غليلهم ، قال المدير الجنيدي بعد الهذيل وقبل الخنيسي :
يوم ثار القفش غداله كتامه * الهيـافـا نجـزوهـم مـادرينـا
لو تهيا نوبة ياقف عسامـه * اقعدوا (دحام) عشوه السمينا
مما يدل على ان البغض لازال قائما وان نار غضبهم لم تنطفِ بعد ، فشمر يريدون ثأرا سميناً يشف غيض صدورهم 0
الاان البومتيوت ومن معهم اخذوا يردون على الاعتداءات باعتداءات اخرى على شمر فاعتدوا على بعض عشائر شمر وامتنعوا من دفع اجار زروعهم الى ابناء الياور وأخذت الامور تتصاعد نحو الحرب0
لقد تبنى هذا الأمر الشيخ احمد الياور والشيخ عقاب ابن عجل الذين كانا يريان أن هذه الحادثة تشكل تهديدا لأمن قبيلة شمر، وتحديا خطيرا، وان أي تهاون في الرد على هذا التحدي من شأنه أن يقلل من مكانة شمر السياسية في ارض العراق بعد سقوط امارة الرشيد في نجد،
لقد أخذ الشيخ عقاب ابن عجل الإذن من الشيخ احمد الياور في أن تثأر شمر لقتلاها فأذن له، فأخذ يعد العدة ويرسم الخطة ويجمع شمر جميعا تحت راية واحدة ، بعد أن ناشد الدغيرات بعدم الاستعجال بارتكاب حماقة الانفراد بأخذ الثأر، خصوصا وان قبيلة (البومتيوت) كانت متحصنة بمتاريس حفروها بشكل محكم حول قريتهم ،وملؤها بالسلاح والعتاد والتموين اللازم، وجمعوا حولهم حلفاء من قبائل العراق
وبعد ما يقارب سنة من حادثة الهذيل وبعد جمع اكبر قدر ممكن من المعلومات التي تفيد ان (البو متيوت) متحصنين جدا ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن يتركوا هذه المتاريس ،وان هناك مساندة لهم من قبيلة (الجحيش) العراقية، قرر الشيخ عقاب ابن عجل (اخو هيا) وهو صاحب الخبرة والحنكة العسكرية أن تقتحم شمر علي الأعداء متاريسهم على طريقة المفاجأة والمباغتة، وانه ليس هناك خيارا آخر، لقد كان للشيخ احمد الياور رأى في أن تتأخر شمر حتى فصل الربيع ويخرج(البو متيوت) من متاريسهم ، إلا انه وبإلحاح وضغط من الشيخ عقاب الذي كان يرى أن عنصر السرعة مهم في الهجوم لاعتبارات عديدة ، منها انه كان يرى انه لا يمكن أن يترك الاعداء متاريسهم لكونهم متوجسين خيفة من شمر ومحتاطين جدا، وانه يرى أن عنصر كسب الوقت مهم حتى لا يتقوى القوم بجمع التحالفات، ولكونه أكثر ردعا ونكاية للعدو، وكذلك لإرضاء عبدة التي كانت غاضبة وتغلي للأخذ بثأرها، فأعطاه الضوء الأخضر بعد أن سلمه قيادة شمر في هذه المعركة، فتم تحديد اليوم والساعة التي سيهجمون فيها وذلك بإعمال مبدأ المفاجأة والمباغتة للعدو، والخفة والسرعة في انجاز المهمة على أن لا تتجاوز المعركة أربع ساعات، وكان دور الشيخ أحمد هو أن يقدم لهم دعما لوجستيا في حربهم هذه ، وذلك بتأخير تحرك المدرعات الحكومية المسلحة حال استنجاد الأعداء بالحكومة، وتم الاتفاق على هذا النحو، وفي اليوم الموعود خرجت شمر بكل ثقلها وقوتها خروجاً مهيباً تحت بيرق واحد بقيادة الشيخ الكبير والأمير المطاع/ عقاب ابن عجل ،أرجعت لأذهان شمر تلك المعارك التي خاضوها بقيادة ابن أخته الأمير عبد العزيز الرشيد في تأديب من يحاول التطاول على الإمارة الرشيدية، لقد خرجت شمر بعدد كبير جدا يقال انه تجاوز عشرة آلاف مقاتل لسحق هذه القبيلة وتأديبها وردع غيرها من أن تسول لها نفسها للإقدام إلى ما أقدمت علية ، وفي الصباح الباكروعندما حانة ساعة الصفر رفع الجميع أصواتهم بطلب الثأر وانطلقوا انطلاقة واحدة من أعلى سفح وادي الخنيسي نحو القرية في بطن الوادي، والتي كان مقاتلوها يسبرون تحركات شمر، وكانوا على أهبة الاستعداد في متاريسهم وينتظرن مقدمهم ، لقد بدت لهم خيول شمر المغيرة واضحةً من أعلى سفح الوادي فقاموا بصد الهجوم بإطلاق النيران باتجاه فرسان شمر بشكل مكثف ، فحادت فرسان شمر قليلا بمحاذاة شعيب الخنيسي إتقاءً لشراسة النيران المعادية ، فانطلق من بينهم رجل من فرسان شمر وهو (ابن دليل) من الويبار منحدراً من أعلى سفح الوادي باتجاة المتاريس على فرسه (الصفراء) وهو ينادي بأعلى صوته (سناعيس) لتنعطف شمر خلفة وهم يرددون نفس العبارة، واخذ الطرفان بتبادل إطلاق النار، واستمات ( البو متيوت )ومن معهم في الدفاع عن وجودهم، وكانوا يطلقون النار على فرسان شمر المقبلين نحوهم بسرعة هائلة وهم يصوتون بأصوات مخيفة وأهازيج مريعة للأعداء تعودت شمر على إطلاقها أثناء الحروب ، لقد أخذ فرسان شمر يتساقطون قتلى من على ظهور خيولهم المسرعة المتوجهة نحو متاريس الأعداء ،حتى وصلوا الى المتاريس واقتحامها بخيولهم ، لقد ذكر شاعر الدغيرات سلمان الدعيج الفارس(ابن دليل الويباري) أثناء وصفه للمعركة بقوله:
وعليّت يا خطوا الولد يوم مالي * لا يا بعد عفنن يخم الهداليس
قضبوا لهم بطن الشعيب العيالي * كم واحدن ليا طاح ياتيك تنكيس
من دمهم خرب القراح الزلالي * والسيل يدرج فوق رجال مفانيس
لقد كان من ضمن الشخصيات البارزة التي شاركت في هذه المعركة الشيخ النوري الفيصل الجرباء والذي ابدى شجاعة منقطعة النظير في الاستبسال في القتال والاقدام الجرئ والشجاع ، فلقد كان ممتطيا صهوة جواده مقدما وهو ينادي بأعلى صوته يشجع شمر على الإقدام مستهيناً برصاص الأعداء ، وكان الغلمان المشاركين في المعركة يسيرون خلفه يتدرعون به عن النيران المعادية، وكان مرتديا ثوبا عريضا له أكمام واسعة (المرودن) ولقد حدثني من أثق به قال انه بينما كان يرفع يديه وهو ينادي بأعلى صوته مشجعا لفرسان شمر( الطنايا وين الطنايا00 فشقهم بارد) إذ خرقت احد أكمامه طلقة أشعلت كمه فقام بإطفائه بيده الأخرى وهو يكرر عباراته دون توقف ، وعند دخول شمر المتاريس أخذوا يتهبدونهم بخيولهم وبالبنادق رميا بالرصاص حتى قتلوا أكثر من في المتاريس وفرت فلول البقية إلى الدور، وأخذت شمر تتعقبهم من دار إلى دار وتقتل كل من تجده في الدور،وتحرّق على أهل الدور بيوتهم في طريقة هي من أبشع أنواع التشفي والانتقام ، لقد كانت شمر غاضبة جدا وخاصة عبدة التي كانت تقتل لأجل التشفي والانتقام ، لقد كان الثأر والانتقام والقتل والتشفي هو المسيطر في هذه الحرب ، على خلاف القواعد العامة التي كانت شمر ملتزمة بها في كل حروبها ،
ويتبين لنا أن هذه المعركة جرت على خلاف قواعد القتال المعروفة عندهم ، بل كانت قائمة أصلا طلبا للثأر ، ولهذا نجد انه حصلت فيها انتهاكات كبيرة وكثيرة من شمر ضد أعدائهم0
إن صنيع (عبده) اللامحدود واللامعقول في استيفاء القصاص جعل (الخرصة) من شمر يرفعون أيديهم وينعطفون عن الدور إلى أماكن الحلال والغنائم وتركوا (عبده) تصفي حسابها في تعقب مقاتلي البومتيوت مما جعل سلمان الدعيج يشاره (الخرصة) بعد انكشاف المعركة بقوله:
الصبح يزمي جمعنا له ظلالي * وانتم تيامن جمعكم ليه يا منيس
انتم نويتوا قريتن بـه حلالـي * وحنـا نوينا ذبحهم بالمتاريس

إن الشيخ احمد الياور لم ينجح في تأخير المسلحات الحكومية المدعمة بالأسلحة الرشاشة الثقيلة الا ساعتين فقط عن وقت وصولها المعتاد ، كما ان سكرة شمر في أعمال التشفي والانتقام وتعقب المقاتلين وتحريق الدور وقتل كل من في طريقهم أبطأ في خروجهم من القرية، مما جعلهم يقعون في محرقة ومذبحة عظيمة ، لقد قامت المسلحات الحكومية بتطويق المكان كاملاً ليقع مقاتلوا شمر بين المطرقة والسندان، بين تطويق الآليات الحكومية من جهة، ومقاومة من بقي من فلول (البومتيوت) ومن معهم من (الجحيش) وبعض القبائل العراقية الاخرى من داخل الدور من جهة أخرى، لقد فتحت الآليات الحكومية على فرسان شمر الرشاشات الآلية الثقيلة ، حاول شمر أن يقاوموا مصدر النيران لكن اسلحتهم التقليدية البسيطة لا تستطيع مجابهة الأسلحة الآلية الرشاشة الثقيلة ، كما أن أصحاب القرية استعادوا قواهم واخذوا بالمقاومة وإطلاق النيران على شمر من داخل الدور، لقد اخذ فرسان شمر يتساقطون من ظهور خيولهم قتلى وجرحى بشكل جماعي كبير، فانسحبوا من ساحة المعركة،في وسط ماطر من النيران، وكان كلما تنتخي من شمر سربة طالبة المساعدة تنعطف عليها سربة من الفرسان كما تنعطف البقر على أولادها في وسط سماء من النيران، رحمة وحمية وشفقة، وكلما سقط فارس جريحا ينعطف عليه من الفرسان من يحمله ، فلله درّ شمـّر ما أقسـى قلوبهم وما ارحمها، ولله درهم ما أشد بأسهم في القتال وما أرحمهم بينهم ، لقد أبدى في هذه الأثناء أربعة أخوة من الجارالله من الجربان (اخوان عمشى) شجاعة وفروسية وإقداما منقطع النظير، قال سلمان الدعيج:
عيال سنجر مرخصين العماري * واخوات عمشى كاسبين النواميس
ولقد سقطوا جميعا في هذه المعركة ، كما سقط أربعة عشر شيخاً من الجربان ، وهو عدد ضخم لم يحدث ان سقط مثلة من الشيوخ في معركة واحدة ، كما أظهرالويبار( الصفران) مقاومة وقتالا عنيفا وشجاعة ادهشت الجميع،ولقد كانوا يسابقون (الدغيرات) في التقدم في اقتحام المتاريس ودخول الدور وتحريقها وقتل من فيها، ولقد كان عدد الذين سقطوا قتلى أكثر من ثمانين رجلا منهم ،منهم الشيخ فارس السوقي ، لقد وصل عدد الذين سقطوا قتلى من شمر بسبب المدرعات المسلحة الحكومية أكثر من مائتين رجل والجرحى كثير جدا، لقد كُسـِرت شمر في هذه المعركة انكسارا ساحقا وسط مذبحة عظيمة راح ضحيتها شيوخا كراما وفرسانا أبطالا00
من خلال هذا العرض يتضح لكم ملابسات واسباب هذه المعركة التي قامت لأخذ الثأر وطلباً للانتقام والتشفي:
وحنا خذينا ثار الأول وتالي * بإيماننا توضح مثل الفوانيس
وكانت شرارتها الأولى ظلماً لم تحسن شمر التعامل معه او معالجته ، مما جعل شمر تكره هذه المعركة لأنها قامت على ظلم قذر(قتل الشاويين) تبعه حرب قامت لأجل القتل والتنكيل والإبادة على خلاف القواعد العامة للحروب التي اعتادت شمر تطبيقها، نتج عنه مذبحة عظيمة ومقتلة كبيرة راح ضحيتها خلقا كثيرا من الطرفين0
ولقد قيلت في هذه المعركة الكثير من الملاحم الشعرية ، لم تحرص في نظري شمر على ترديدها او حفظها لما سبق ذكره من كره لهذه المعركة،ولما تضمنته بعضها من بعض اللوم لبعضهم، والتي لم تخلو منها قصيدة ابن دعيج غير أنني شرحت مقصده في بعض الأبيات التي أثارت انتقادا، قال سلمان الدعيج:
يالله يا منشي صباح الهلالي * الكلمة اللي نذكره تلعن ابليس
الصبح يزمي جمعنا له ظلالي * وانتم تيامن جمعكم ليه يا منيس
انتم نويتوا قريتن به حـلالـي * وحنا نوينا ذبحهم بالمتاريس
وعليّت يا خطوا الولد يوم مالي * لا يا بعد عفنن يخم الهداليس
قضبوا لهم بطن الشعيب العيالي * كم واحدن ليا طاح ياتيك تنكيس
من دمهم خرب القراح الزلالي * والسيل يدرج فوق رجالن مفانيس
عيال سنجر مرخصين العماري * واخوات عمشى كاسبين النواميس
وحنا خذينا ثار الاول وتالي * بايماننا توضح مثل الفوانيس
راحت عليهم ضابطين الحوالي * والفعل فعل الله ثم السناعيس

وقال الشاعر الجعفري وهي أيضا تحتوي على اللوم والانتقاد:

يالله اني طالبك وانت الرقيبه * نستعينك بالسعد للمقبلاتي
كتوا الصفران مع مجنب شعيبه * واليمن يبرالهم هرجن ثباتي
الخليبص زبن من قصر هليبه * وردوهن فوق حيل مكرماتي
والهيافا مايحملون الغليبه * ما تونوا عن جموع موقفاتي
جوكم الي كل ابوهم من صليبه * فعل أهلهم بالليال الماضياتي
الخنيسي قبلنا كلن يهيبه * مايرومه واحدن يبغي الحياتي
كم صبي عندنا يفخر بطيبه * ما يبقي للمنيه والحياتي
الفخر لعقاب قواد الحريبه * خلف شمر يعتفر مثل الزناتي
ياصفينا اصفا من صافي حليبه * ويازعلنا ما نحمل العايزاتي
ليتكن يالبيض في راس الجذيبه * تنطرن بعونكن هوش العصاتي
اترك اللي قاعدن محدن دريبه * عاف ربعه وانحدر يم الفراتي
الردي ولد الردي لأتعتتني به * الردي ما ينفعك باللازماتي
هجوا الجيشان مع غربي شعيبه * يم ابن داوود يذكر له شتاتي
ديب ياللي بالخلا نسمع طنيبه * العشا بخنيس وقصور البناتي

والعهدة على الراوي
ويقول الشاعر/ بطيحان الحنيان في قصيدة طويلة اذكر منها :

الخنيسي صار به تقـل صهـاره * مثل سرناج الحشر لج يا كافـي

مايفيـدن المتاريـس واجحـاره * خالطوهـم باللقـا كـل مزهافـي

جوك شمر تنتخي كنها اسعـاره * دايرين اقضا وخذو حقهم وافـي

هذا وهناك الكثير من القصائد تجنبتها شمر لما سبق بيانه و لتضمنها لبعض اللوم والانتقاد




ياجماعة ترى السالفة منقوله

واللي عندوه اضافة او تعديل ومتأكد منه يضيف

;,k hgokdsd >>> luvکmhgokیsd hgokdsd






آخر تعديل غـلا الورد يوم 24-11-2013 في 04:16 AM.
رد مع اقتباس
قديم 21-11-2011, 01:31 AM   #2
حديث المدينة
عضو ماسي


الصورة الرمزية حديث المدينة
حديث المدينة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 14
 تاريخ التسجيل :  Nov 2011
 أخر زيارة : 24-05-2016 (08:49 PM)
 المشاركات : 4,480 [ + ]
 التقييم :  122
 اوسمتي
وسام المشرف المميز وسام التكريم وسام النشاط 
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



الي ذبح من الجدي كثير بكون الخنيسي
الله لايعوده من كون
نبي المعارك الثاتية


 


رد مع اقتباس
قديم 21-11-2011, 01:55 AM   #3
منصور ابن جدي
عضو ماسي
سبحان الله وبحمده


الصورة الرمزية منصور ابن جدي
منصور ابن جدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل :  Nov 2011
 أخر زيارة : 30-09-2017 (06:07 AM)
 المشاركات : 2,572 [ + ]
 التقييم :  716
 الدولهـ  Saudi Arabia
 الجنس ~  Male
 SMS ~
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
 اوسمتي
وسام إداري 
لوني المفضل : Black

اوسمتي

افتراضي



الله يعطيك العافيه اخوي غنيمان

على هذا الموقع

وراح اضل انتظر اذا في اي احداث جديه عن هذا الموضوع

تقبل مروووري


 
مواضيع : منصور ابن جدي



رد مع اقتباس
قديم 04-12-2011, 09:41 PM   #4
غنيمان ابن حمود ابن جدي
مؤسس المنتدى


الصورة الرمزية غنيمان ابن حمود ابن جدي
غنيمان ابن حمود ابن جدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Nov 2011
 أخر زيارة : 03-02-2019 (07:21 PM)
 المشاركات : 20,556 [ + ]
 التقييم :  3450
 الدولهـ  Saudi Arabia
 الجنس ~  Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الغوانمي [ مشاهدة المشاركة ]
الي ذبح من الجدي كثير بكون الخنيسي
الله لايعوده من كون
نبي المعارك الثاتية

زمان المعارك والاكوان راح الله لايعيده
والله يديم علينا نعمة الامن والامان
والله يعز الدولة ويخلي الشعب
ودي لك


 


رد مع اقتباس
قديم 04-12-2011, 09:42 PM   #5
غنيمان ابن حمود ابن جدي
مؤسس المنتدى


الصورة الرمزية غنيمان ابن حمود ابن جدي
غنيمان ابن حمود ابن جدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Nov 2011
 أخر زيارة : 03-02-2019 (07:21 PM)
 المشاركات : 20,556 [ + ]
 التقييم :  3450
 الدولهـ  Saudi Arabia
 الجنس ~  Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منصور ابن جدي [ مشاهدة المشاركة ]
الله يعطيك العافيه اخوي غنيمان

على هذا الموقع

وراح اضل انتظر اذا في اي احداث جديه عن هذا الموضوع

تقبل مروووري

بارك الله فيك


 


رد مع اقتباس
قديم 26-02-2012, 01:54 AM   #6
النجدي
عضو برونزي


الصورة الرمزية النجدي
النجدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 84
 تاريخ التسجيل :  Dec 2011
 أخر زيارة : 26-01-2019 (12:28 AM)
 المشاركات : 775 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



الله يعطيك العافية يابوحمود على المجهود العضيم
الي جمعت فيه لنا هذا التاريخ الي ماكنا نعرفه.............


 
 توقيع : النجدي

قال الشافعي رحمه الله :
عفوا تعف نساؤكم في المحرم ــــــــــ وتجنبوا مــــــــا لا يليق بمسلم
إن الزنـــــــا دينٌ فإن أقـــرضته ـــــــــ كان الوفاء من أهل بيتك فاعلم
من يزني يُزنَى به ولـــــو بجداره ـــــــ إن كنت يــــــا هذا لبيباً فـافـهم
يا هالكا حرم الرجـــال و قـــاطـعاً ـــــــ سبل المـودة عشت غير مكـرم
لو كنت حـرّاً من ســــــلالة طاهر ـــــــــ ما كنت هتّـــاكاً لحرمة مسـلم


رد مع اقتباس
قديم 26-02-2012, 03:20 PM   #7
حماد الجدي
عضو فعال


الصورة الرمزية حماد الجدي
حماد الجدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 182
 تاريخ التسجيل :  Feb 2012
 أخر زيارة : 04-04-2015 (05:50 AM)
 المشاركات : 116 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



المعركة دموية ومشاركة الاليات العسكرية فيها جعلها بحر من الدم
والي حصل ان الخطأ تم معالجته بخطأ اكبر منه


 


رد مع اقتباس
قديم 26-02-2012, 04:04 PM   #8
كعكع
مراقب


الصورة الرمزية كعكع
كعكع غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 38
 تاريخ التسجيل :  Nov 2011
 أخر زيارة : 05-05-2019 (04:55 AM)
 المشاركات : 6,046 [ + ]
 التقييم :  553
 اوسمتي
وسام إداري وسام النشاط وسام العضو الفله 
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



الخنيسي نقطة سوداء

الله لايعيده من كون


 


رد مع اقتباس
قديم 26-02-2012, 06:53 PM   #9
أبو ركبه
عضو ماسي


الصورة الرمزية أبو ركبه
أبو ركبه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 57
 تاريخ التسجيل :  Dec 2011
 أخر زيارة : 22-01-2019 (11:57 PM)
 المشاركات : 3,809 [ + ]
 التقييم :  478
 اوسمتي
وسام العضو المييز وسام النشاط وسام أفضل عضو وسام العضو الفله 
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



الله لايعيده

مذبحة صارت ولا مذبحة صبرا وشاتيلا


 


رد مع اقتباس
قديم 27-02-2012, 02:46 PM   #10
عبدالرحمن بن جدي
عضو مشارك


الصورة الرمزية عبدالرحمن بن جدي
عبدالرحمن بن جدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 188
 تاريخ التسجيل :  Feb 2012
 أخر زيارة : 23-12-2018 (07:16 PM)
 المشاركات : 282 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



الخنيسي
ياما من الزلم ذبح به ..


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

   
 
الكلمات الدلالية (Tags)
..., معرکةالخنیسي, الخنيسي, كون
 
   


   
 
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
   

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


الساعة الآن 05:44 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009
 
الجدي

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48