الرئيسية التسجيل مكتبي  
دعوة للإنضمام لأسرتنا
عزيزي الزائر الكريم .. زيارتك لنا أسعدتنا كثيراً .. و لكن لن تكتمل سعادتنا إلا بانضمامك لأسرتنا .. لذا نرجوا منك ملئ النموذج التالي من فضلك

اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر
البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
التحقق من الصورة.
رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.



هل انت موافق على قوانين المنتدى؟


إهداءات الجدي


   
 
العودة   منتديات الجدي الرسمية > المنتديات الإسلامية > الاسلام والحياة

Share This Forum!  
 
  
 
   
Like Tree2Likes
  • 2 Post By اغصان الشمال

إضافة رد
   
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
   
#1  
قديم 29-01-2014, 01:50 PM
اغصان الشمال
استغفر الله
مشرف
اغصان الشمال غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
SMS ~ [ + ]

استغفر الله العظيم من كل كلام لهوت به ... استغفر الله العظيم من كل إثــم فـعـــــلته
اوسمتي
وسام المشرف المميز وسام إداري وسام النشاط 
لوني المفضل Darkblue
 رقم العضوية : 716
 تاريخ التسجيل : Apr 2013
 فترة الأقامة : 2355 يوم
 أخر زيارة : 22-08-2019 (12:24 AM)
 الإقامة : في هذه الدنيا الفانية
 المشاركات : 7,780 [ + ]
 التقييم : 2912
 معدل التقييم : اغصان الشمال has a reputation beyond reputeاغصان الشمال has a reputation beyond reputeاغصان الشمال has a reputation beyond reputeاغصان الشمال has a reputation beyond reputeاغصان الشمال has a reputation beyond reputeاغصان الشمال has a reputation beyond reputeاغصان الشمال has a reputation beyond reputeاغصان الشمال has a reputation beyond reputeاغصان الشمال has a reputation beyond reputeاغصان الشمال has a reputation beyond reputeاغصان الشمال has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

افتراضي كَيْفَ تدعّو حِينَ تسْأَلُ رَبِّكَ ؟ الجدي



الجدي, تدعّو, تسْأَلُ, دِينٍ, رَبِّكَ, كَيْفَ

اقتَرَن الصيام بالدعاء ، والدعاء بالصيام ،
فقال الله عزّ وَجَلّ بعد آيات الصيام :
(وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ
فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ).




وقال عليه الصلاة والسلام :
( إِنَّ لِلَّهِ عُتَقَاءَ فِي كُلِّ يَوْمٍ وَلَيْلَةٍ ، لِكُلِّ عَبْدٍ مِنْهُمْ دَعْوَةٌ مُسْتَجَابَة ).
رواه الإمام أحمد وصححه الأرنؤوط .




وكثير مِن الناس لا يُحسِن أن يسأل ربّـه تبارك وتعالى ،
وربما وَجَدْت مِن الاعتداء في الدعاء ، أو مِن تنميق الكلام
وتحسينه ما يُذْهِب لُـبّ الدعاء !




ومِن ذلك تكلّف السجع .
روى البخاري عنِ ابن عباسٍ رضي الله عنهما أنه قال :
فانظر السجعَ من الدعاء فاجتنِبْه ،
فإِني عهدتُ رسولَ اللّهِ صلى الله عليه وعلى آله وسلم
وأصحابَهُ لا يفعلون إلا ذلك .
يعني لا يفعلون إلا ذلك الاجتِناب .
أي : أنهم يجتنبون السجع في الدعاء .




وأخرج الإمام أحمد من حديث عائشة رضي الله عنها أنها قالت لابن أبي السائب :
واجتنب السجع في الدعاء ، فإني عهدت النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم
وأصحابه يَكْرَهون ذلك .




وفي رواية ابن أبي شيبة قالت :
اجتنب السجع في الدعاء ،
فإني عهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم
وأصحابه وهم لا يَفعلون ذلك .




قال شيخ الإسلام ابن تيميّة :
قال بعض السلف : إذا جاء الإعْرَاب ذهب الخشوع .
وهذا كما يُكْره تَكَلّف السجع في الدعاء ،
فإذا وقع بغير تَكَلّف فلا بأس به




فإن أصل الدعاء مِن القَلب ، واللسان تابِع للقَلب ،
ومَن جَعل هِمَّته في الدعاء تقويم لِسانه أضْعَف تَوَجّه قَلْبه
ولهذا يدعو المضطر بِقَلْبه دُعاء يُفْتَح عليه لا يَحضره قبل ذلك ،
وهذا أمْر يجده كل مؤمن في قَلبه .




وكان النبي صلى الله عليه وسلم يُعلِّم أصحابه
كيف يدعون الله ، كما يُعلِّمهم كيف يُصلّون .




روى الإمام مسلم مِن حديث طارق بن أشيم الأشجعي رضي الله عنه قَالَ :
كَانَ الرَّجُلُ إِذَا أَسْلَمَ عَلَّمَهُ النَّبِي صلى الله عليه وسلم الصَّلاَةَ ،
ثُمَّ أَمَرَهُ أَنْ يَدْعُوَ بِهَؤُلاَءِ الْكَلِمَاتِ :
(اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي وَارْحَمْنِي وَاهْدِنِي وَعَافِنِي وَارْزُقْنِي).





وجَاءَ أَعْرَابِي إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ :
عَلِّمْنِي كَلاَمًا أَقُولُهُ . قَالَ : قُلْ :
(لا إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ ، اللَّهُ أَكْبَرُ كَبِيرًا ،
وَالْحَمْدُ لِلَّهِ كَثِيرًا ، سُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ،
لاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ ).
قَالَ : فَهَؤُلاَءِ لِرَبِّي ،فَمَا لِي ؟
! قَالَ : قُلِ : (اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي وَارْحَمْنِي وَاهْدِنِي وَارْزُقْنِي).
رواه مسلم .




وجَاءَ أَعْرَابِيٌّ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ :
يَا رَسُولَ اللهِ، عَلِّمْنِي خَيْرًا

فَأَخَذَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِيَدِهِ فَقَالَ :
" قُلْ : (سُبْحَانَ اللهِ ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ ، وَلا إِلَهَ إِلاَّ اللهُ، وَاللهُ أَكْبَرُ) .
قَالَ : فَعَقَدَ الْأَعْرَابِيُّ عَلَى يَدِهِ " وَمَضَى ، فَتَفَكَّرَ
ثُمَّ رَجَعَ ، فَتَبَسَّمَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
تَفَكَّرَ الْبَائِسُ فَجَاءَ، فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللهِ ، (سُبْحَانَ اللهِ ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ ، وَلا إِلَهَ إِلا اللهُ وَاللهُ أَكْبَرُ )
هَذَا لِلَّهِ ، فَمَا لِي ؟!

فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
" يَا أَعْرَابِيُّ إِذَا قُلْتَ: سُبْحَانَ اللهِ ، قَالَ اللهُ : صَدَقْتَ
وَإِذَا قُلْتَ: الْحَمْدُ لِلَّهِ ، قَالَ اللهُ : صَدَقْتَ
وَإِذَا قُلْتَ : لا إِلَهَ إِلا اللهُ ، قَالَ اللهُ : صَدَقْتَ
وَإِذَا قُلْتَ : اللهُ أَكْبَرُ ، قَالَ اللهُ : صَدَقْتَ
وَإِذَا قُلْتَ : اللهُمَّ اغْفِرْ لِي ، قَالَ اللهُ : فَعَلْتُ
وَإِذَا قُلْتَ : اللهُمَّ ارْحَمْنِي ، قَالَ اللهُ : فَعَلْتُ
وَإِذَا قُلْتَ : اللهُمَّ ارْزُقْنِي ، قَالَ اللهُ : قَدْ فَعَلْتُ .
قَالَ : فَعَقَدَ الْأَعْرَابِيُّ عَلَى سَبْعٍ فِي يَدِهِ ثُمَّ وَلَّى .

رواه البيهقي في " شُعب الإيمان " ،
وإسناده جيد .




وَأَتَاهُ رَجُلٌ فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ،
كَيْفَ أَقُولُ حِينَ أَسْأَلُ رَبِّي ؟ قَالَ : قُلِ :
(اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي وَارْحَمْنِي وَعَافِنِي وَارْزُقْنِي)
- وَيَجْمَعُ أَصَابِعَهُ إِلاَّ الإِبْهَامَ -
فَإِنَّ هَؤُلاَءِ تَجْمَعُ لَكَ دُنْيَاكَ وَآخِرَتَكَ
. رواه مسلم .

وذلك لأن المغفرة والرحمة مُتعلِّقَة بالآخرة .
والمعافاة والرِّزْق مُتعلِّقَة بالدّنيا .
ومَن غُفِر له ورُحِم فقد فاز في ألآخرة ،
ومَن عُوفي ورُزِق في الدنيا فقد سَعُد في الدنيا .
فَدَارَتْ سعادة الدنيا والآخرة على أربع كلمات .




وسأله أبو بكر الصّدّيق رضي الله عنه فقال :
يا رسولَ اللّه علمني دُعاءً أَدعو به في صلاتي . قال :
قل : ( اللهمّ إني ظلمتُ نفسي ظلما كثيرا
ولا يَغفرُ الذّنوبَ إلاَّ أنتَ فاغفِرْ لي مغفرةً مِن عندَك ،
وارحمني إنكَ أنتَ الغفور الرّحيم ) .
رواه البخاري ومسلم .




وقَالَ عَلِيّ رضي الله عنه : قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : قُلْ :
( اللَّهُمَّ اهْدِنِي وَسَدِّدْنِي . وَاذْكُرْ بِالْهُدَى هِدَايَتَكَ الطَّرِيق)
وَالسَّدَادِ سَدَادَ السَّهْمِ .
رواه مسلم .




وأجْمَع الدعاء ، هو الدعاء الكامل ،
الذي لم يترك شيئا مِن خيري الدنيا والآخرة .

وهو ما علّمه النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة رضي الله عنها .

فَعَن عَائِشَةَ رضي الله عنها
أَنَّ أَبَا بَكْرٍ دَخَلَ عَلَى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ،
فَأَرَادَ أَنْ يُكَلِّمَهُ وَعَائِشَةُ تُصَلِّي
فَقَالَ لَهَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " عَلَيْكِ بِالْكَوَامِلِ "،
أَوْ كَلِمَةً أُخْرَى ، فَلَمَّا انْصَرَفَتْ عَائِشَةُ سَأَلَتْهُ عَنْ ذَلِكَ ؟l فقال لها :قولي :
(اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنَ الْخَيْرِ كُلِّهِ عَاجِلِهِ وَآجِلِهِ ،
مَا عَلِمْتُ مِنْهُ وَمَا لَمْ أَعْلَمْ ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنَ الشَّرِّ كُلِّهِ عَاجِلِهِ وَآجِلِهِ
مَا عَلِمْتُ مِنْهُ وَمَا لَمْ أَعْلَمْ ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ خَيْرِ مَا سَأَلَكَ عَبْدُكَ وَنَبِيُّكَ ،
وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا عَاذَ بِهِ عَبْدُكَ وَنَبِيُّكَ
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْجَنَّةَ وَمَا قَرَّبَ إِلَيْهَا مِنْ قَوْلٍ أَوْ عَمَلٍ ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنَ النَّارِ
وَمَا قَرَّبَ إِلَيْهَا مِنْ قَوْلٍ أَوْ عَمَلٍ ، وَأَسْأَلُكَ أَنْ تَجْعَلَ كُلَّ قَضَاءٍ قَضَيْتَهُ لِي خَيْرًا)
.
رواه الإمام أحمد وابن ماجه ، وصححه الألباني والأرنؤوط .




ولَمّا سألت عائشة النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : يَا نَبِيَّ اللهِ ،
أَرَأَيْتَ إِنْ وَافَقْتُ لَيْلَةَ الْقَدْرِ ، مَا أَقُولُ ؟ قَالَ :

" تَقُولِينَ : اللهُمَّ إِنَّكَ عَفُوٌّ تُحِبُّ الْعَفْوَ ، فَاعْفُ عَنِّي .
رواه الإمام أحمد والترمذي والنسائي في الكبرى وابن ماجه ، وصححه الألباني والأرنؤوط .






إذا عَرَفْت هذا ، فتأمّل في دعوات كثير مِن الناس ،
وما يَلْهَج مِن أدعية مُتكلَّفَة

واعتداء مَذموم مَنْهِيّ عنه ، تَجِد أنها خِلاف السنة ، مع ما فيها مِن تضييع الدعاء ،
والمشقّة على الناس بالوقوف الطويل .

إذ ليس كل الدعاء جائزا .




قال شيخ الإسلام ابن تيمية :

ويَحْرُم الاعتداء في الدعاء ، لقوله تعالى :
(إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ)
وقد يكون الاعتداء في نفس الطلب ،
وقد يكون في نفس المطلوب .




وقد قال أحدهم يدعو الله ،
فقال في دعائه : وتَوَفَّنَا فيمن تَوفَّيت !
فأجْزِم أن مثل هذا كثير ، وهم مَن يَشْتَغِلون بتصفيف الكلام ،
دون مراعاة الدعاء ، ودون حضور قلب .



وفي الحديث :
ادعوا الله وأنتم مُوقِنون بالإجابة ،
واعلموا أن الله لا يَستجيب دُعاء مِن قَلْبٍ غافلٍ لاهٍي .
رواه الإمام أحمد والترمذي ، وصححه الألباني .

;QdXtQ j]u~, pAdkQ jsXHQgE vQfA~;Q ? hg[]d j]u~, jsXHQgE ]AdkS vQfA~;Q




 توقيع : اغصان الشمال


رد مع اقتباس
قديم 29-01-2014, 02:24 PM   #2
غـلا الورد
مراقب
الماضي


الصورة الرمزية غـلا الورد
غـلا الورد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 213
 تاريخ التسجيل :  Feb 2012
 أخر زيارة : 09-05-2019 (06:09 PM)
 المشاركات : 47,630 [ + ]
 التقييم :  1187
 الدولهـ  Saudi Arabia
 الجنس ~  Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
اللهم اجعل ابي وامي

من اسياد اهل الجنة
 اوسمتي
وسام إداري وسام التكريم وسام النشاط 
لوني المفضل : Black

اوسمتي

افتراضي



جزاك الله خير يالغلا


 
 توقيع : غـلا الورد

فَـ ليحللنيَ آلجميعَ آذآ آختفيتُ فجأهَـ ..
مواضيع : غـلا الورد



رد مع اقتباس
قديم 30-01-2014, 11:05 PM   #3
بنت آلدعــوج
مراقبة سابقة .. قدمت الكثير للمنتدى.
إللهي آسآلك حسن آلخآتمه


الصورة الرمزية بنت آلدعــوج
بنت آلدعــوج غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 447
 تاريخ التسجيل :  Jun 2012
 أخر زيارة : 17-08-2017 (03:01 AM)
 المشاركات : 33,638 [ + ]
 التقييم :  1508
 الدولهـ  Saudi Arabia
 الجنس ~  Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~




اللهم إني اعوذ بك
من زوال نعمتك
وفجـأة نقمتك
وجميع سخط



 اوسمتي
وسام المشرف المميز وسام التكريم وسام إداري وسام النشاط وسام أفضل كاتب 
لوني المفضل : Black

اوسمتي

افتراضي



بـآرككك الله فيتس ..~


 
 توقيع : بنت آلدعــوج



"أستغفر الله عدد الذي فعلتهُ جوارحنا وأنصتت له قلوبنا استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيّوم وأتوب إليه "


اللهُّم إغفر للمؤمنين و المؤمنات , و المُسلمين والمُسلمات
الأحياء منهم و الأموآت .

* http://www.tvquran.com/jbreen.htm


مواضيع : بنت آلدعــوج



رد مع اقتباس
إضافة رد

   
 
الكلمات الدلالية (Tags)
الجدي, تدعّو, تسْأَلُ, دِينٍ, رَبِّكَ, كَيْفَ
 
   


   
 
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
   

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


الساعة الآن 12:42 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009
 
الجدي

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48