الرئيسية التسجيل مكتبي  
دعوة للإنضمام لأسرتنا
عزيزي الزائر الكريم .. زيارتك لنا أسعدتنا كثيراً .. و لكن لن تكتمل سعادتنا إلا بانضمامك لأسرتنا .. لذا نرجوا منك ملئ النموذج التالي من فضلك

اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر
البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
التحقق من الصورة.
رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.



هل انت موافق على قوانين المنتدى؟


إهداءات الجدي


   
 
العودة   منتديات الجدي الرسمية > المنتديات الإسلامية > الاسلام والحياة

Share This Forum!  
 
  
 
   
إضافة رد
   
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
   
#1  
قديم 17-02-2014, 09:39 PM
اغصان الشمال
استغفر الله
مشرف
اغصان الشمال غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
SMS ~ [ + ]

استغفر الله العظيم من كل كلام لهوت به ... استغفر الله العظيم من كل إثــم فـعـــــلته
اوسمتي
وسام المشرف المميز وسام إداري وسام النشاط 
لوني المفضل Darkblue
 رقم العضوية : 716
 تاريخ التسجيل : Apr 2013
 فترة الأقامة : 2358 يوم
 أخر زيارة : 22-08-2019 (12:24 AM)
 الإقامة : في هذه الدنيا الفانية
 المشاركات : 7,780 [ + ]
 التقييم : 2912
 معدل التقييم : اغصان الشمال has a reputation beyond reputeاغصان الشمال has a reputation beyond reputeاغصان الشمال has a reputation beyond reputeاغصان الشمال has a reputation beyond reputeاغصان الشمال has a reputation beyond reputeاغصان الشمال has a reputation beyond reputeاغصان الشمال has a reputation beyond reputeاغصان الشمال has a reputation beyond reputeاغصان الشمال has a reputation beyond reputeاغصان الشمال has a reputation beyond reputeاغصان الشمال has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

افتراضي مصادر المعرفة في الإسلام..الجدي



مصادر, المعرفة, الإسلام..الجدي


الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله
أما بعد فهذه رؤوس أقلام لها تعلق بمصادر المعرفة عند علماء الإسلام كنت جمعتها منذ ما يقرب عن ثماني سنوات أنقلها لأحبتي حتى تعم بها الفائدة

1-تعريف المعرفة :
قال ابن فارس: العين و الراء و الفاء أصلان صحيحان يدل أحدهما على تتابع الشيء متصلا بعضه ببعض و الآخر على السكون و الطمأنينة.
فالأول العُرف و سمي بذلك لتتابع الشعر عليه و يقال جاءت القطا عرفا عرفا أي بعضها خلف بعض
الثاني : المعرفة و العرفان و تقول عرف فلان فلانا عرفانا و معرفة و هذا أمر معروف و هذا يدل على ما قلناه
.من سكونه إليه لأن من أنكر شيئا توحش منه و نبا عنه
اصطلاحا :
قال الجرجاني : المعرفة إدراك الشيء على ما هو عليه و هي مسبوقة بجهل بخلاف العلم و لذلك يسمى الحق تعالى بالعالم دون العارف
وقد قرر ابن القيم الفرق بين العلم و المعرفة من وجوه:
الفرق اللفظي :فعل المعرفة يقع على مفعول بينما فعل العلم يقتضي مفعولين-
-الفرق المعنوي : من وجوه :
المعرفة تتعلق بذات الشيء و العلم يتعلق بأحواله فالمعرفة تشبه التصور و العلم يشبه التصديق *
المعرفة تكون غاب عن القلب بعد إدراكه *
المعرفة تفيد تمييز المعروف عن غيره و العلم تمييز ما يوصف به عن غيره *
- راجع مصادر المعرفة في الفكر الديني و الفلسفي ص42 للزنيدي-

2 -مصادر المعرفة:
قال ابن تيمية : مصادر العلم ثلاثة : الحس و العقل و المركب منهما كالخبر(الاستقامة: 1/29)
أ-الوحي:
لغة: الإعلام السريع الخفي
اصطلاحا :إعلام الله لنبي من أنبيائه بشرعه و دينه و له صور عديدة:
الرؤيا الصادقة
المخاطبة المباشرة من قبل الله
بواسطة جبريل
و المعرفة المكتسبة من الوحي معرفة يقينية مطلقة ذلك أن الوحي بصفته جزءا من علم الله له ما لهذه الصفة من كونها حقيقة مطلقة غير محدودة
و دلالة الوحي في إفادة المعرفة الدينية دلالة شرعية سمعية و عقلية( الفتاوى:13/136)

ب- الحس
لغة الحس و الحسيس :الصوت الخفي و الحس من أحس بالشيء أي شعر به و تأتي أيضا بمعنى وجد أو علم أو ظن
و الحواس م. حاسة و المحسوس ما يدرك بالحواس
اصطلاحا: إدراك الشيء بإحدى الحواس فإن كان الإحساس للحس ظاهرا فهو المشاهدات و إن كان للباطن فهو الوجدانيات( التعريفات: 30)
و قد أولى القرآن الحواس أهمية كبيرة من خلال:
دعوة الإنسان إلى استخدامها
امتنان الله بها على عباده
أنها شاهدة عليهم يوم القيامة
و يوضح ابن القيم أهمية الحواس فيقول:انظر إلى الحواس التي منها تشرف على الأشياء كيف جعلها الله في الرأس كالمصابيح فوق المنارة لتتمكن بها من مطالعة الأشياء
(مفتاح دار السعادة: 274)
*و الحس أربعة أنواع :
أ- الحس الظاهر و به يدرك الأعيان الظاهرة
ب- الحس الباطن و به يحس ما يجول في باطنه من اللذة و الألم
ج- الروحي فالروح تحس بأشياء لا يحس بها البدن
د- من الناس من يحصل له نوع من الحس لا يحصل لغيره
* المعرفة الحسية ثلاثة أنواع:
علم اليقين ،عين اليقين و حق اليقين و كل الحواس تحتاج إلى و سائط (مثلا: العين إلى النور)
إلا اللمس.( مفتاح دار السعادة:275)
*التجربة الحسية:
لغة: الاختبار
اصطلاحا:ملاحظة العالم ظواهر طبيعية بشروط معينة بهيئتها بنفسه ليصل من ذلك إلى علم قضية أو قضايا تسمى بالمجربات
- مصادر المعرفة: 636 الزنيدي-
و المجربات هي القضايا التي يحتاج العقل في جزم الحكم بها إلى واسطة تكرار المشاهدة
قال ابن تيمية: هي ما يختبره الإنسان بعقله و حسه و إن لم يكن من مقدوراته ... ذلك أن التجربة إنما تحصل بالنظر و الاعتبار و التدبر و ملاحظة تكرار اقتران السبب بالمسبب عنه-الرد على المنطقيين:92-95-

ج -العقل:
- لغة : المنع و الإمساك و الحبس و يسمى العقل عقلا لأنه يعقل صاحبه عن التورط في المهالك(ابن منظور)
- اصطلاحا: يقع على أربعة معان( الفقيه و المتفقه:2/20)
- الغريزة التي تميز الإنسان عن الحيوان
- العلوم الضرورية
- العلوم النظرية
- الأعمال التي تكون بموجب العلم لذا قال الأصمعي : العقل الإمساك عن القبيح و قصر النفس و حبسها عن الحسن(ابن سيده -المخصص:1/16)
و العلماء يرفضون أن العقل جوهر قائم بذاته كما يزعم الفلاسفة بل هي صفة أو عرض يقوم بالعاقل( الأذكياء:23-ابن الجوزي)
و العقل ليس بمعصوم بل هو آلة إدراكية محدودة قال الشافعي : إن العقل حدا ينتهي إليه كما أن للبصر حدا ينتهي إليه
- العقيدة الإسلامية و أسسها:21الميداني-
* أقسام العلوم من حيث إدراك العلوم لها :
- ضرورية.
-نظرية: و هذه لا بد في تحصيلها من علم ضروري و هي نوعان :
ما يتمحض فيه العمل للعقل
يكون بالنظر في أدلة الشرع
- غيبية: لا مجال للعقل فيها .
- الاعتصام: 3/217للشاطبي-
* العلاقة بين الوحي و العقل :
لا يمكن أن يتعارض نص صحيح مع عقل صريح فإن ثبت الع** فالطعن بالعقل أولى فلا يمكن رد النص الكامل بالعقل الناقص فالعلاقة بين الوحي و العقل علاقة تكامل و صريح المعقول لا يعارض صحيح المنقول – شرح الطحاوية : 1/195-

د- الفطرة:
- لغة: فطّر الشىء شقه و تفطر الشيء تشقق و الفطر: الشق و هو أيضا:الابتداء و الاختراع.
و الفِطرة: الخلقة و هي أيضا ما فطر الله عليه الخلق من المعرفة( لسان العرب)
- اصطلاحا:اختلف أهل العلم في معنى الفطرة و لهم في ذلك أقوال عديدة و الجمهور على أن المراد بها دين الإسلام.
* علاقتها بالأولويات العقلية:
الفطرة الدينية تمثل جزءا من الأولويات العقلية ؛ بل هي أوضح أجزائها ، فإنها من العلوم الضرورية اللازمة للخلق التي لم يخل منها بشر قط ( درء التعارض:8/383)
فالأولويات العقلية تمثل القاعدة التي تقوم عليها الفطرة بحكم أنها حق و ما تؤدي إليه حق. فالعلوم النظرية لا بد أن ترجع إلى القوانين البديهية الفطرية فالبديهيات أصل للنظريات و عليه فلا يجوز القدح بالأولى بطريق الثانية ، لأنه قدح في الأصل بطريق الفرع ؛ مما يلزم منه فساد الثانية و من ثم عدم صحة القدح بها ( درء التعارض: 6/113 )
* الفطرة و المطالب الدينية :
المطالب الدينية موافقة لفطر الناس – قبل التغيير و التحويل- و في هذه الفطر ما يشهد لها بالصحة و لذلك أمثلة منها:
- دلالة الفطرة على توحيد الربوبية : الفطرة تعرف الخالق بدون نظر و استدلال قال تعالى :{ أفي الله شك فاطر السماوات و الأرض}. قال العقلاء" إن العلم بالخالق لا يحتاج إلى نظر" ( إيثار الحق على الخلق:44-ابن الوزير )
- دلالة الفطرة على توحيد الألوهية :
فكما أن الفطر السليمة تحكم باستحالة أن يكون لهذا العالم صانعان متكافئان في الصفات و الأفعال و هو ما يسمى بدليل التمانع -و هو تمانع في الفعل و الإيجاد- كذلك نحكم باستحالة أن يكون لهذا العالم إلهان معبودان يقصدان بالدعاء و المحبةو... و هذا تمانع في العبادة و الإلهية فكلاهما مستق في الفطر السليمة.- شرح الطحاوية:27-
- دلالة الفطرة على توحيد الاسماء و الصفات :
و هي دلالة بينة ، فإن كل محدَث لا بد له من محدِث و هذا المحدِث لا بد أن يكون عليما قادرا عليما مريدا حكيما فالفعل يستلزم القدرة و الإحكام يستلزم العلم و التخصيص يستلزم الإرادة و حسن العاقبة يستلزم الحكمة
- مفتاح دار السعادة:3/7-

ه - الكشف و الرؤى:
* الكشف:
- لغة:وضع الشيء عما يواريه و يغطيه و تكشّف: ظهر (اللسان)
-اصطلاحا:الاطلاع على ما وراء الحجاب من المعاني الغيبية و الأمور الحقيقية وجودا و شهودا( التعريفات:198)
و المكاشفة كما عرفه ابن القيم :علوم يحدثها الرب سبحانه في قلب العبد و يطلعه بها على أمور تخفى على غيره
(مدارج السالكين: 3/222)
* الرؤى:
- لغة : ج. رؤيا و هي ما رأيته بمنامك
- اصطلاحا: إدراكات علقها الله في قلب العبد على يد ملك أو شيطان إما بأسمائها – حقيقتها – و إما بكناها- بعباراتها –
و إما تخليط و نظيرها في اليقظة الخواطر- الفتح:12/352-
-موقف أهل السنة من الكشف و الرؤى:
يمكن الحصول على المعرفة عن طريق الكشف و الرؤى و في هذا يقول ابن تيمية: و ليس من الممتنع وجود العلم بثبوت الصانع و صدق رسوله إلهاما، فدعوى المدعي امتناع ذلك يفتقر إلى دليل
- درء التعارض:8/46و قطر الوي:249-
إلا أنهم يرون أن الكشف و الإلهام ثلاثة أنواع :
أ- إلهام من الله تعالى.
ب- إلهام من الشيطان و الجن سواء كان ذلك خطابا مسموعا أو إلقاء يلقيه الشيطان في قلب العبد و عدا و تسويفا
ج- إلهام ذاتي ينبع من النفس و يعود إليها .
قال النبي صلى الله عليه و سلم : الرؤيا ثلاثة : رؤيا من الله و رؤيا تحزين من الشيطان و رؤيا مما يحدث به الرجل نفسه في اليقظة فيراه في المنام.
و يرى علماء أهل السنة أن المكاشف غير معصوم و يقع منه ما يلتبس به الحق بالباطل يقول الشنقيطي : الملهم غير معصوم لا ثقة بخواطره لأنه لا يأمن دسيسة الشيطان. – أضواء البيان:4/175-
لهذا فهم لم يقبلوا المعرفة المستفادة من الكشف و الرؤيا على إطلاقها بل جعلوا لذلك شروطا:
أ- أن يكون المكاشف مقتديا بالنبي صلى الله عليه وسلم (الاعتصام:1/353)
ب- عرض المكشفات على الشرع فما وافقه أخذ به و ما خالفه رفض و ما لم يعرف أ موافق أم مخالف توقف فيه
( الفرقان بين أولياء الرحمن و أولياء الشيطان:50-51)
ج- قصر تلك المعرفة على صاحبها لعدم قدرته على إقامة الدليل على صحة هذه المعرفة(الفتاوى:20/47)
د- أن الكشوف و الرؤى ليست من أدلة الشرع لذلك لا يجوز الحكم بمقتضاها في القضايا الدينية (الاعتصام:1/351)

3- منهج المعرفة:
أ- الاستدلال بالآيات:
الآية هي العلامة و هي الدليل الذي يستلزم عين المدلول بحيث يكون مدلوله أمرا كليا مشتركا بين المطلوب و غيره و هنا تفترق الآية عن القياس المنطقي الأرسطي.
ويتشكل الاستلزام بين الدليل و المدلول على أوضاع ،فقد يستدل بثبوت على ثبوت و بثبوت على نفي الضد و نفي النقيض على الثبوت و بانتفاء على انتفاء الملزوم( الرد على المنطقيين :152)
ب- قياس الأولى:
و هو ما يكون الحكم المطلوب فيه أولى بالثبوت من الصورة المذكورة في الدليل الدال عليه.
ج- قياس التمثيل:
و هو انتقال الذهن من حكم معين إلى حكم معين لاشتراك الاثنين في معنى واحد كلي مشترك بينهما لأن ذلك الحكم يلزم ذلك المشترك الكلي.(الرد على المنطقيين:120)
ووجب العلم بذلك الملزوم إذا لم يكن بينا بنفسه و لكي تتم المعرفة عن طريق هذا القياس لا بد – كما يؤكد ابن تيمية- من ثلاثة أمور:
- تصور المعنيين وهما الأصل و الفرع.
- الانتقال إلى لازمهما و هو المعنى الكلي المشترك بينهما
- الانتقال إلى لازم اللازم و هو الحكم
(الرد على المنطقيين:121)
و قياس التمثيل يقوم عل قياس الفرع على الأصل و قياس الغائب على الشاهد ، و قياس الغائب على الشاهد إنما يفيد اليقين في مجال التمثيل – لدى أهل السنة- في عالم الشهادة لا في عالم الغيب، و لذا لم يرتضوه طريقا للمطالب الإلهية و إنما يعولون على المثل الأعلى.
د- السبر و التقسيم :
و المقصود به حصر أوصاف المسألة المنظور فيها ثم اختبار تلك الأوصاف المحصورة و إبطال ما هو باطل منها و إبقاء ما هو صحيح ( مناهج البحث: 120-النشار-)
ه- الاستدلال بالمتفق عليه على المختلف فيه :
و هو صورة من صور الاستدلال يتم فيها قياس ما اختلف فيه على ما اتفق عليه ، فيجعل ما اتفق عليه هو الأصل و المختلف فيه هو الفرع لإثبات الحكم الذي ثبت في المتفق عليه للمختلف فيه .
إلا أن العلماء لا يقيسون المختلف فيه على المتفق عليه لمجرد الاتفاق؛ بل لابد أن تكون المقدمة المتفق عليها صحيحة أما مجرد التسليم للخصم فلا يكفي إلا لبيان تناقض قوله و بطلان مذهبه.
( الرد على المنطقيين:468-469).



lwh]v hgluvtm td hgYsghl>>hg[]d hgluvtm




 توقيع : اغصان الشمال


رد مع اقتباس
قديم 18-02-2014, 08:53 AM   #2
أم خالد
مشرفة سابقة ... قدمت الكثير للمنتدى.


الصورة الرمزية أم خالد
أم خالد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 829
 تاريخ التسجيل :  Oct 2013
 أخر زيارة : 08-04-2016 (09:52 AM)
 المشاركات : 3,092 [ + ]
 التقييم :  264
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



تسلم اناملك على جهودك
بارك الله فيك
وسدد الله خطاك
ودام روعتك دوما وابدا
في امان الله


 
 توقيع : أم خالد




رد مع اقتباس
قديم 18-02-2014, 12:06 PM   #3
علوان بن مونس بن جدي
نائب رئيس مجلس الادارة


الصورة الرمزية علوان بن مونس بن جدي
علوان بن مونس بن جدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10
 تاريخ التسجيل :  Nov 2011
 أخر زيارة : 26-07-2019 (02:05 PM)
 المشاركات : 11,288 [ + ]
 التقييم :  1267
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
وسام التكريم وسام أفضل كاتب وسام إداري 
لوني المفضل : Sandybrown

اوسمتي

افتراضي



جزاك الله خير الا ووفقك الى مايحب ويرضى


 
 توقيع : علوان بن مونس بن جدي

حنا الجدي نجــم تعلـــــى اشتعـــاله
ننزل سمـــــا ويشهـد لنـــا كـــل راوي

تشهــــد لنا بقعــــــا وتشهــــد رمالـــه
الصـــــدر والجاعـــــد بعيـــد الحراوي

والديــــره اللي سميــــت في ارجالــــه
يشبع من افعال الجـــــدي كل عــــاوي

راضـــــي ثنا للحمــــل ياحـــي فالـــــه
بشلفى تقص العظم ماهي هقــــــاوي
مواضيع : علوان بن مونس بن جدي



رد مع اقتباس
قديم 18-02-2014, 03:33 PM   #4
بنت آلدعــوج
مراقبة سابقة .. قدمت الكثير للمنتدى.
إللهي آسآلك حسن آلخآتمه


الصورة الرمزية بنت آلدعــوج
بنت آلدعــوج غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 447
 تاريخ التسجيل :  Jun 2012
 أخر زيارة : 17-08-2017 (03:01 AM)
 المشاركات : 33,638 [ + ]
 التقييم :  1508
 الدولهـ  Saudi Arabia
 الجنس ~  Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~




اللهم إني اعوذ بك
من زوال نعمتك
وفجـأة نقمتك
وجميع سخط



 اوسمتي
وسام المشرف المميز وسام التكريم وسام إداري وسام النشاط وسام أفضل كاتب 
لوني المفضل : Black

اوسمتي

افتراضي



جزآتس الله خير ..*


 
 توقيع : بنت آلدعــوج



"أستغفر الله عدد الذي فعلتهُ جوارحنا وأنصتت له قلوبنا استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيّوم وأتوب إليه "


اللهُّم إغفر للمؤمنين و المؤمنات , و المُسلمين والمُسلمات
الأحياء منهم و الأموآت .

* http://www.tvquran.com/jbreen.htm


مواضيع : بنت آلدعــوج



رد مع اقتباس
إضافة رد

   
 
الكلمات الدلالية (Tags)
مصادر, المعرفة, الإسلام..الجدي
 
   


   
 
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
   

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


الساعة الآن 08:35 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009
 
الجدي

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48