الرئيسية التسجيل مكتبي  
دعوة للإنضمام لأسرتنا
عزيزي الزائر الكريم .. زيارتك لنا أسعدتنا كثيراً .. و لكن لن تكتمل سعادتنا إلا بانضمامك لأسرتنا .. لذا نرجوا منك ملئ النموذج التالي من فضلك

اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر
البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
التحقق من الصورة.
رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.



هل انت موافق على قوانين المنتدى؟


إهداءات الجدي


   
 
العودة   منتديات الجدي الرسمية > المنتديات الإسلامية > الاسلام والحياة

Share This Forum!  
 
  
 
   
Like Tree2Likes

إضافة رد
   
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
   
قديم 15-06-2015, 10:05 PM   #251
لين
عضو برونزي


الصورة الرمزية لين
لين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1101
 تاريخ التسجيل :  Apr 2015
 أخر زيارة : 10-03-2016 (04:30 PM)
 المشاركات : 636 [ + ]
 التقييم :  258
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



سلسلة الأحاديث الصحيحة ــ المجلد الأول

للشيخ الإمام المحدث محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله تعالى

الحديث رقم 249

" لا يا عائشة , إنه لم يقل يوماً : رب اغفر لي خطيئتي يوم الدين " .

قال الألباني في السلسلة الصحيحة 1 / 442 :
أخرجه مسلم ( 1 / 136 ) وأبو عوانة ( 1 / 100 ) وأحمد في " المسند " وابنه عبد الله في " زوائده " ( 6 / 93 ) وأبو بكر العدل في " اثنا عشر مجلساً " ( ق 6 / 1 ) والواحدي في " الوسيط " ( 3 / 167 / 1 ) من طرق عن داود عن الشعبي عن مسروق ( ولم يذكر الأخيران مسروقاً ) عن # عائشة # قالت : " قلت : يا رسول الله ابن جدعان كان في الجاهلية يصل الرحم ويطعم المساكين , فهل ذاك نافعه ? قال : " فذكره .
وله عنها طريق أخرى , فقال عبد الواحد بن زياد : حدثنا الأعمش عن أبي سفيان عن عبيد بن عمير عنها أنها قالت : " قلت للنبي صلى الله عليه وسلم : إن عبد الله بن جدعان كان في الجاهلية يقري الضيف ويصل الرحم ويفك العاني ويحسن الجوار - فأثنيت عليه - هل نفعه ذلك ? قال : " فذكره .
أخرجه أبو عوانة وأبو القاسم إسماعيل الحلبي في " حديثه " ( ق 114 - 115 ) من طرق عن عبد الواحد به .
ووجدت له طريقاً ثالثاً , رواه يزيد بن زريع حدثنا عمارة بن أبي حفصة عن عكرمة عنها به نحوه .
أخرجه يحيى بن صاعد في " حديثه " ( 4 / 288 / 1 - 2 ) من طريقين عن يزيد به .
قلت : وهذا سند صحيح على شرط البخاري على اختلاف قولي أبي حاتم في سماع عكرمة - وهو مولى ابن عباس - من عائشة , فأثبته في أحدهما ونفاه في الآخر , لكن المثبت مقدم على النافي , كما هو في علم الأصول مقرر .
وفي الحديث دلالة ظاهرة على أن الكافر إذا أسلم نفعه عمله الصالح في الجاهلية بخلاف ما إذا مات على كفره فإنه لا ينفعه بل يحبط بكفره , وقد سبق بسط الكلام في هذا في الحديث الذي قبله .
وفيه دليل أيضاً على أن أهل الجاهلية الذين ماتوا قبل البعثة المحمدية ليسوا من أهل الفترة الذين لم تبلغهم دعوة رسول , إذ لو كانوا كذلك لم يستحق ابن جدعان العذاب ولما حبط عمله الصالح , وفي هذا أحاديث أخرى كثيرة سبق أن ذكرنا بعضها


 


رد مع اقتباس
قديم 15-06-2015, 10:06 PM   #252
لين
عضو برونزي


الصورة الرمزية لين
لين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1101
 تاريخ التسجيل :  Apr 2015
 أخر زيارة : 10-03-2016 (04:30 PM)
 المشاركات : 636 [ + ]
 التقييم :  258
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



سلسلة الأحاديث الصحيحة ــ المجلد الأول

للشيخ الإمام المحدث محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله تعالى

الحديث رقم 250

" لا ضرر , ولا ضرار " .

قال الألباني في السلسلة الصحيحة 1 / 443 :
حديث صحيح ورد مرسلاً , وروي موصولاً عن # أبي سعيد الخدري , وعبد الله ابن عباس , وعبادة بن الصامت , وعائشة , وأبي هريرة , وجابر بن عبد الله , وثعلبة بن مالك # رضي الله عنهم .
أما المرسل , فقال مالك في " الموطأ " ( 2 / 218 ) : عن عمرو ابن يحيى المازني عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : فذكره .
قلت : وهذا سند صحيح مرسلاً . وقد روي موصولاً عن أبي سعيد الخدري رواه عثمان بن محمد بن عثمان بن ربيعة بن أبي عبد الرحمن , حدثنا عبد العزيز بن محمد الدراوردي عن عمرو بن يحيى المازني عن أبيه عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : فذكره و زاد : " من ضار ضاره الله , ومن شاق شاق الله عليه " .
أخرجه الحاكم ( 2 / 57 - 58 ) والبيهقي ( 6 / 69 - 70 ) وقال : " تفرد به عثمان بن محمد عن الدراوردي " .
قلت : وتعقبه ابن التركماني فقال : " قلت : لم ينفرد به , بل تابعه عبد الملك بن معاذ النصيبي , فرواه كذلك عن الدراوردي . كذا أخرجه أبو عمر في كتابيه ( التمهيد ) و( الاستذكار ) .
قلت : وكأنه لهذه المتابعة قال الحاكم عقبه : " صحيح على شرط مسلم " , ووافقه الذهبي , وإلا فلولا المتابعة هذه لم يكن الحديث على شرط مسلم لأن عثمان بن محمد ليس من رجاله , وفوق ذلك فهو متكلم فيه .
قال الدارقطني : ضعيف .
وقال عبد الحق : الغالب على حديثه الوهم . ولكن قد يتقوى حديثه بمتابعة النصيبي هذا له , وإن كان لا يعرف حاله , كما قال ابن القطان وتابعه الذهبي , وهو بالتالي ليس من رجال مسلم أيضاً , فهو ليس على شرطه أيضاً , ولكنهم قد يتساهلون في الرواية المتابعة ما لا يتساهلون في الرواية الفردة , فيقولون في الأول : إنه على شرط مسلم باعتبار من فوق المتابعين مثلما هنا كما هو معروف , ولذلك فقد رأينا الحافظ ابن رجب في " شرح الأربعين النووية " ( 219 ) لم يعل الحديث بعثمان هذا ولا بمتابعة النصيبي , وإنما أعله بشيخهما , فقد قال عقب قول البيهقي المتقدم : " قال ابن عبد البر : لم يختلف عن مالك في إرسال هذا الحديث . قال : ولا بسند من وجه صحيح . ثم خرجه من رواية عبد الملك بن معاذ النصيبي عن الدراوردي موصولاً والدراوردي كان الإمام أحمد يضعف ما حدث به من حفظه ولا يعبأ به , ولا شك في تقديم قول مالك على قوله " .
قلت : يعني أن الصواب في الحديث عن عمرو بن يحيى عن أبيه مرسلاً كما رواه مالك , ولسنا نشك في ذلك فإن الدراوردي وإن كان ثقة من رجال مسلم فإن فيه كلاما يسيراً من قبل حفظه , فلا تقبل مخالفته للثقة , لاسيما إذا كان مثل مالك رحمه الله تعالى .
والحديث أخرجه الدارقطني أيضاً ( ص 522 ) موصولاً من الوجه المتقدم لكن بدون الزيادة : " من ضار ... " ثم رأيته قد أخرجه في مكان آخر ( ص 321 ) من الوجه المذكور بالزيادة .
وأما حديث ابن عباس , فيرويه عنه عكرمة , وله عنه ثلاث طرق :
الأولى : عن جابر الجعفي عنه به . أخرجه ابن ماجه ( 2 / 57 ) وأحمد ( 1 / 313 ) كلاهما عن عبد الرزاق : أنبأنا معمر عن جابر الجعفي به .
قال ابن رجب : " وجابر الجعفي ضعفه الأكثرون " .
الثانية : عن إبراهيم بن إسماعيل عن داود بن الحصين عن عكرمة به . أخرجه الدارقطني ( 522 ) . قال ابن رجب : " وإبراهيم ضعفه جماعة , وروايات داود عن عكرمة مناكير " .
قلت : لكن تابعه سعيد بن أبي أيوب عند الطبراني في " الكبير " ( 3 / 127 / 1 ) قال : حدثنا أحمد بن رشدين المصري أنبأنا روح بن صلاح أنبأنا سعيد بن أبي أيوب عن داود بن الحصين به , إلا أنه أوقفه على ابن عباس . لكن السند واه , فإن روح ابن صلاح ضعيف . وابن رشدين كذبوه , فلا تثبت المتابعة .
الثالثة : قال ابن أبي شيبة كما في " نصب الراية " ( 4 /384 ) : حدثنا معاوية
بن عمرو حدثنا زائدة عن سماك عن عكرمة به .
قلت : وهذا سند رجاله كلهم ثقات رجال الصحيح , غير أن سماكاً روايته عن عكرمة خاصة مضطربة , وقد تغير بآخره فكان ربما يلقن كما في " التقريب " .
وأما حديث عبادة بن الصامت فيرويه الفضيل بن سليمان حدثنا موسى بن عقبة عن إسحاق بن يحيى بن الوليد بن عبادة بن الصامت عن عبادة مرفوعاً به .
أخرجه ابن ماجه وعبد الله بن أحمد في " زوائد المسند " ( 5 / 326 ) .
قلت : وهذا سند ضعيف منقطع بين عبادة وحفيده إسحاق .
قال الحافظ : " أرسل عن عبادة , وهو مجهول الحال " .
وأما حديث عائشة , فله عنها طريقان :
الأولى : يرويها الواقدي : أنبأنا خارجة بن عبد الله بن سليمان بن زيد بن ثابت عن أبي الرجال عن عمرة عنها .
أخرجه الدارقطني ( 522 ) , قال ابن رجب : " والواقدي متروك , وشيخه مختلف في تضعيفه " .
الثانية : عن روح بن صلاح حدثنا سعيد بن أبي أيوب عن أبي سهيل عن القاسم ابن محمد عنها , وعن أبي بكر بن أبي سبرة عن نافع بن مالك أبي سهيل عن القاسم به .
أخرجه الطبراني في " المعجم الوسط " وقال : " لم يروه عن القاسم إلا نافع بن مالك " .
قلت : هو ثقة محتج به في " الصحيحين " , لكن الطريقان إليه ضعيفان كما قال ابن رجب , ففي الأولى روح بن صلاح وهو ضعيف , وفي الأخرى أبو بكر بن أبي سبرة , ًوهو أشد ضعفا , قال في " التقريب " : " رموه بالوضع " .
وأما حديث أبي هريرة , فيرويه أبو بكر بن عياش قال : عن ابن عطاء عن أبيه عن أبي هريرة مرفوعاً .
أخرجه الدارقطني , وأعله الزيلعي بأبي بكر هذا فقال : " مختلف فيه " . وأعله ابن رجب بابن عطاء فقال : " وهو يعقوب وهو ضعيف " .
وأما حديث جابر فيرويه حيان بن بشر القاضي قال : حدثنا حماد بن سلمة عن محمد بن إسحاق عن محمد بن يحيى بن حبان عن عمه واسع بن حبان عنه .
رواه الطبراني في " الأوسط " , وسكت عليه الزيلعي .
وقال ابن رجب : " هذا إسناد مقارب , وهو غريب خرجه أبو داود في " المراسيل " من رواية عبد الرحمن بن مغراء عن ابن إسحاق عن محمد بن يحيى بن حبان عن عمه واسع مرسلاً . وهذا أصح " .
قلت : ومداره على ابن إسحاق وهو مدلس وقد عنعنه , وحيان بن بشر الذي في الطريق الموصولة , قال ابن معين : لا بأس به . وله ترجمة في " تاريخ بغداد " ( 8 / 285 ) , وقد روي عن واسع بن حبان عن أبي لبابة عن النبي صلى الله عليه وسلم .
رواه أبو داود في " المراسيل " , كما نقله الزيلعي ولم يسق إسناده لننظر فيه . وأما حديث ثعلبة فهو من رواية إسحاق بن إبراهيم مولى مزينة عن صفوان ابن سليم عنه .
رواه الطبراني في " معجمه " كما في " الزيلعي " ( 4 / 385 ) وسكت عليه , وإسحاق بن إبراهيم هذا لم أعرفه , وفات هذا الحديث الحافظ الهيثمي فلم يورده في " المجمع " ( 4 / 110 ) وأورد فيه فقط حديث جابر وعائشة .
وبالجملة فهذه طرق كثيرة أشار إليها النووي في " أربعينه " ثم قال : " يقوي بعضها بعضاً " . ونحوه قول ابن الصلاح : " مجموعها يقوي الحديث , ويحسنه , وقد تقبله جماهير أهل العلم واحتجوا به .
وقول أبي داود : إنه من الأحاديث التي يدور الفقه عليها يشعر بكونه غير ضعيف " .


 


رد مع اقتباس
قديم 15-06-2015, 10:07 PM   #253
لين
عضو برونزي


الصورة الرمزية لين
لين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1101
 تاريخ التسجيل :  Apr 2015
 أخر زيارة : 10-03-2016 (04:30 PM)
 المشاركات : 636 [ + ]
 التقييم :  258
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



سلسلة الأحاديث الصحيحة ــ المجلد الأول

للشيخ الإمام المحدث محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله تعالى

الحديث رقم 251

" حريم البئر أربعون ذراعاً من حواليها كلها لأعطان الإبل والغنم " .

قال الألباني في السلسلة الصحيحة 1 / 448 :
أخرجه الإمام أحمد ( 2 / 494 ) : حدثنا هشيم قال : أنبأنا عوف عن رجل حدثه عن # أبي هريرة # قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : فذكره .
قلت : وهذا سند ضعيف لجهالة الرجل الذي لم يسم , وقال الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 3 / 125 ) : " رواه أحمد , وفيه رجل لم يسم , وبقية رجاله ثقات " .
قلت : وهكذا أخرجه البيهقي ( 6 / 155 ) من طريق أخرى عن هشيم به ثم قال : " وقد كتبناه من حديث مسدد عن هشيم : أخبرنا عوف حدثنا محمد بن سيرين عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : فذكره . أخبرناه أبو الحسن المقري ... " .
ثم ساق السند إلى مسدد به . ومسدد ثقة من رجال البخاري , لكن في السند إليه من لم أعرفه . ولم يتعرض الحافظ الزيلعي في " نصب الراية " ( 4 / 292 ) وكذا الحافظ العسقلاني في " التلخيص " ( ص 256 ) لهذه الطريق . والله أعلم .
وللحديث شاهد من رواية عبد الله بن مغفل مرفوعاً بلفظ : " من حفر بئراً فله أربعون ذراعاً عطناً لماشيته " .
أخرجه الدارمي ( 2 / 273 ) وابن ماجه ( 2 / 96 ) من طريق إسماعيل بن مسلم المكي عن الحسن عنه .
وهذا سند ضعيف وله علتان :
الأولى : عنعنة الحسن وهو البصري فقد كان مدلساً .
والأخرى : ضعف إسماعيل بن مسلم المكي قال الحافظ في " التقريب " : " كان فقيهاً , ضعيف الحديث " . وقال في " التلخيص " ( 256 ) بعد أن عزاه لابن ماجه وحده : " وفي سنده إسماعيل بن مسلم وهو ضعيف , وقد أخرجه الطبراني من طريق أشعث عن الحسن , وفي الباب عن أبي هريرة عند أحمد " .
قلت : فما دام أنه قد تابعه أشعث , فإعلال الحديث بالعلة الأولى أولى كما لا يخفى . وأشعث هذا واحد من أربعة , كلهم يروون عن الحسن :
الأول : أشعث بن إسحاق بن سعد الأشعري القمي .
الثاني : أشعث بن سوار الكندي .
الثالث : أشعث بن عبد الله بن جابر الحداني .
الرابع : أشعث بن عبد الملك الحمراني .
وكل هؤلاء ثقات غير الثاني ففيه ضعف , ولكن لا بأس به في المتابعات , كما يشير إلى ذلك ما حكاه البرقاني عن الدارقطني , قال : " قلت للدارقطني : أشعث عن الحسن ? قال : هم ثلاثة يحدثون جميعاً عن الحسن : الحمراني وهو ابن عبد الملك أبو هاني ثقة . وابن عبد الله بن جابر الحداني يعتبر به , وابن سوار , يعتبر به وهو أضعفهم " .
قلت : وقد فاته الأول , وهو ثقة أيضاً كما قال ابن معين وغيره .
وبالجملة , فهذا شاهد لا بأس به , فالحديث به حسن عندي والله أعلم . وقد ذهب إلى العمل به أبو حنيفة والشافعي كما في " سبل السلام " ( 3 / 78 - 79 ) .


 


رد مع اقتباس
قديم 09-01-2016, 01:03 AM   #254
غنيمان ابن حمود ابن جدي
مؤسس المنتدى


الصورة الرمزية غنيمان ابن حمود ابن جدي
غنيمان ابن حمود ابن جدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Nov 2011
 أخر زيارة : 03-02-2019 (07:21 PM)
 المشاركات : 20,556 [ + ]
 التقييم :  3450
 الدولهـ  Saudi Arabia
 الجنس ~  Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


جعله الله في موازين حسناتك


 
 توقيع : غنيمان ابن حمود ابن جدي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

منتديات الجدي الرسمية
موقع تم تدشينه بجهود الجميع ومن أجل مصلحة الجميع
وباذن الله سوف يبقى ويستمر لهدف التواصل والتعارف والتراحم والتلاحم بين الجميع .

ملاحظة //
بخصوص النسب والتاريخ ؟
شخصياً لن أستعجل ولن أكتب أي معلومة مهما كانت صغيرة أو كبيرة
( قبل تدقيقه وتمحيصه وترجح صحته بالادلة والبراهين )
ومجال الكتابة مفتوح أمام غيري للجميع
بشرط أن يكتب كل شخص بأسمه الصريح
وأن يوثق ما يكتب بالدليل القاطع والحجة البينة
وأن يكون مسئول أمام الجميع عن ما يكتب .

خاتمة …
قد يراك البعض تقياً وقد يراك آخرون
غير ذلك .. لكن انت ماذا ترى نفسك؟
فلا يغرك المادحون ولا يضرك القادحون
"بل اﻷنسان على نفسهِ بصيرة".






رد مع اقتباس
إضافة رد

   
 
الكلمات الدلالية (Tags)
للإمام, الألباني-المجلد, الأحاديث, الآول, الصحيحة, سلسلة
 
   


   
 
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
   

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


الساعة الآن 12:33 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009
 
الجدي

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48